Print This

الاستماع

المبتدئ      |     المتوسط      |      المتقدم      |      المتفوّق       |      المتميّز

تمهيد

تصف إرشادات أكتفل للكفاءة اللغوية لعام 2012 – الاستماع  خمسة مستويات رئيسة للكفاءة وهي المتفوق والمتميز والمتقدم والمتوسط والمبتدئ. يمثل وصف كل مستوى رئيس طيفاً من المقدرات. تشكل هذه المستويات مجتمعة تسلسلاً هرمياً يشتمل فيه كل مستوى على المستويات الأدنى منه. تنقسم المستويات الرئيسة للمتقدم والمتوسط والمبتدئ إلى مستويات ثانوية هي الأعلى والأوسط والأدنى. ومستويات المتقدم الثانوية مُحدَثة، مما يجعل توصيفات الاستماع موازية لتوصيفات مستويات المهارات الأخرى.

إن الاستماع مهارة تفسيرية. ويعتمد استيعاب المسموع على كم المعلومات التي يتمكن المستمع من استخلاصها مما يسمع  والاستنتاجات والعلاقات الحاصلة. تصف إرشادات الكفاءة للاستماع كيف يفهم المستمع الخطاب المسموع من خلال وصف المهام التي يستطيع المستمع القيام بها في أنواع مختلفة من النصوص السماعية في أحوال مختلفة. إن الإرشادات لا تصف كيف تتطور مهارات الاستماع، ولا كيف يتعلم المرء كيف يستمع، ولا العمليات الذهنية المتعلقة بهذا النشاط. بل المقصود بها وصف ما يفهمه السامع  مما يسمع.1

إن هذه الإرشادات تنطبق إما على الاستماع التفسيري (أي غير التفاعلي غير المقصود) أوالتفاعلي (أي التشاركي بين شخصين أو أكثر).

إن التوصيفات المكتوبة لكفاءة الاستماع يصاحبها على الشابكة عيّنات من الكلام لمهام وظيفية سماعية في كل مستوى رئيس.

يمكن استخدام إرشادات أكتفل للكفاءة اللغوية لعام 2012– الاستماع لأغراض تربوية غير ربحية فقط، على شرط تقديمها كاملة دون تحريفات وأن تعزى لأكتفل.


المتميّز

يستطيع السامع في المستوى المتميز فهم كلام بالفصحى في مجال واسع من المواضيع المألوفة وغير المألوفة. يستطيع متابعة خطاب مستفيض معقد لغوياً كالمستخدم في المحيط الأكاديمي والمهني والمحاضرات والخطب والتقارير. لا يقتصر الفهم على كون المادة مألوفة له بل أيضاً على امتلاكه ناصية اللغة بما في ذلك حصيلة مفردات واسعة وفهم للتراكيب المعقدة وتجربة لغوية ضمن الثقافة الهدف. إن السامع في المستوى المتميز ليس قادراً على فهم ما يقال فحسب، بل على ما لم يصرَّح به، أي له قدرة على الاستنتاج.

يفهم  السامع في المستوى المتميز كلاماً يستخدم مفردات دقيقة ومتخصصة وتراكيب قواعدية معقدة. يتناول هذا الكلام غالباً مواضيع مجردة في سياق مناسب لجمهور من الأكاديميين أو المهنيين. يمكن استيعابه ويمكن أن يحتوي على إشارات ثقافية.

 

View sample


المتفوّق

يتمكن المستمع في المستوى المتفوق من فهم طيف واسع من أنواع اللغة وأساليبها ومستوياتها الكلامية في مواضيع متخصصة رفيعة ولغة مكيفة وفق جماهير مختلفة. يستطيع  المستمع في المستوى المتفوق فهم لغة كالتي تستخدم في المسرح التاريخي (فصحى رفيعة) والأفلام الفنية الثقافية والمنتديات المهنية والمناقشات الأكاديمية والبيانات السياسية العامة والقراءات الأدبية ومعظم النكات والتورية وغيرها من التلاعب اللفظي. ويمكنه فهم المعلومات المستنتجة والضمنية، والنبرة، ووجهة النظر، ويمكنه متابعة نقاشات مقنعة. يستطيع فهم تحولات غير متوقعة في التفكير في سياق مواضيع معقدة. وعلاوة على ذلك، فإن مقدرته في الاستماع يعززها فهم عميق وواسع للإشارات والتلميحات الثقافية . إن المستمع في المستوى المتفوق يستطيع تقدير ثراء اللغة المحكية.

والمستمع في المستوى المتفوق قادر على فهم كلام على درجة عالية من التجريد، أو تقني إلى حد بعيد، أو كلاهما، بالإضافة إلى كلام  يحوي مفردات دقيقة جداً غالباً ما تكون قليلة التداول، وتراكيب بلاغية معقدة.  يستطيع المستمع في هذا المستوى فهم خطاب محكي طويل وكثيف ومعقد من الناحية القواعدية وغني بالإشارات الثقافية والعبارات الاصطلاحية ولغة غير فصيحة. بالإضافة إلى هذا فإن المستمع في هذا المستوى يستطيع فهم معلومات دقيقة أو مغرقة في تخصصها، والإشارات الثقافية في النصوص القصيرة جداً الخالية من الحشو والإسهاب.

يفهم المستمع في المستوى المتفوق لغة من ضمن الإطار الثقافي ويفهم استخدام الناطق ظلال المعاني ودقة التعبير. ومع ذلك فإنه قد يجد صعوبة في فهم بعض اللهجات فهماً تاماً.

 

View sample


المتقدم

يمكن للسامع في المستوى المتقدم فهم الأفكار الرئيسة ومعظم التفاصيل المساندة لها في خطاب مترابط في عدد من المواضيع ذات الاهتمامات العامة مثل الأخبار والتفسير والتعليمات والنوادر ووصف الرحلات. أن السامع قادر على التعويض عن محدودية تمكنه من مفردات اللغة وتراكيبها باستخدام معرفته بالعالم من حوله والدلائل السياقية. وقد يستمد السامع أيضاً بعض المعنى من النصوص ذات المستوى العالي إن كان لديهم معرفة معتبرة بالموضوع أو السياق.

يفهم السامع في المستوى المتقدم الكلام الأصيل والمترابط. ويكون هذا الكلام غير ذي تعقيد من ناحية المفردات والقواعد، ويكون فيه الخطاب مباشراً ومنظماً بطريقة واضحة ومتوقعة.

يبدي السامع في المستوى المتقدم مقدرة على فهم اللغة في مواضيع عامة شتى، ولديه معرفة كافية في تراكيب اللغة ليستوعب الإشارات الأساسية للأزمنة المختلفة. ومع ذلك فإن فهمه محدود بالخطاب المحسوس العادي.

المتقدم الأعلى

يستطيع السامع في المستوى الثانوي المتقدم الأعلى فهم نصوص سردية ووصفية من أي طول بيسر وثقة، وكذلك مادة  معقدة وواقعية مثل الملخصات والتقارير. وهو يتصف بقدرته على متابعة النقاط الأساسية في كلام معقد جدلي في نواح خاصة من الاهتمامات والمعرفة. وعلاوة على ذلك، إنه قادر على استخلاص بعض المعنى من نصوص شفوية تعالج مواضيع أو مواقف غير مألوفة. ويتمكن السامع في المستوى  الثانوي المتقدم الأعلى من استيعاب الحقائق المقدمة في خطاب شفوي ويستطيع غالباً إدراك الاستنتاجات التي يقصدها الناطق. إلا أنه يُحتمل وجود فجوات في استيعابه لنصوص معقدة تتناول قضايا معالجة بالمجرد من النوع الذي يفهمه السامع في المستوى المتميز.

المتقدم الأوسط

إن السامع في المستوى الثانوي المتقدم الأوسط قادر على فهم نصوص سردية ووصفية عادية كالوصف المفصل للأشخاص والأماكن والأشياء، وسرد الأحداث في الماضي والحاضر والمستقبل. ويكون الكلام عموماً مصاغاً في تراكيب مألوفة باللغة الهدف. يفهم السامع الحقائق الرئيسة والعديد من التفاصيل الداعمة. ولا يُستمد الاستيعاب فقط من الموقف والمعرفة بالمادة، بل أيضاً من سلاسة عامة متزايدة في اللغة ذاتها.

المتقدم الأدنى

يستطيع السامع في المستوى الثانوي المتقدم الأدنى فهم نصوص سردية ووصفية قصيرة ذات تراكيب أساسية واضحة، ولو أن فهمه قد يكون متفاوتاً. يفهم السامع الحقائق الرئيسة وبعض التفاصيل المؤيدة. وقد يُستمد فهم المعنى من السياق والمعرفة بالمادة.

 

View sample


المتوسط

يفهم السامع في المستوى المتوسط معلومات تُنقل بكلام بسيط بطول الجملة حول مواضيع يومية مألوفة. ويستطيع عموماً فهم الكلام جملةً جملة في حديث وجهاً لوجه، أو في مهام استماع مثل الإصغاء إلى رسائل بسيطة ذات سياق ثري، أو تعليمات يسيرة. ويعتمد السامع اعتماداً كبيراً على الإسهاب وإعادة الكلام وإعادة الصياغة والدلائل السياقية.

يفهم السامع في المستوى المتوسط الكلام الذي ينقل معلومات أساسية. ويكون هذا الكلام بسيطاً وفي أدنى حدود الترابط ويحوي مفردات عالية الشيوع.

يكون فهم السامع في المستوى المتوسط دقيقاً للغاية لدى حصوله على المعنى من كلام بسيط مباشر. ويستطيع أن يفهم رسائل ضمن سياق يومي مألوف. يحتاج السامع المتوسط إلى محيط استماع محكوم حيث يسمع ما يتوقع سماعه.

المتوسط الأعلى

في المستوى الثانوي المتوسط الأعلى يستطيع السامع فهم كلام بطول الجملة البسيطة حول مواضيع شخصية واجتماعية أساسية بيسر وثقة. ويحصل على مجمل المعنى من نصوص مترابطة يفهمها عادة السامع في المستوى المتقدم، ولو أنه يوجد غالباً فجوات في الفهم سببها المعرفة المحدودة بمفردات وتراكيب اللغة المحكية.

المتوسط الأوسط

في المستوى الثانوي المتوسط الأوسط يستطيع السامع فهم كلام بطول الجملة، كل جملة بمفردها في عدد من السياقات الأساسية الشخصية والاجتماعية. ويكون الفهم دقيقاً في الأغلب في مواضيع مألوفة للغاية ومتوقعة، رغم أن بعض سوء الفهم قد يقع. وقد يستمد السامع في المستوى الثانوي المتوسط الأوسط بعض المعنى من النصوص الشفوية التي يفهمها السامع عادة في المستوى المتقدم.

المتوسط الأدنى

إن السامع في المستوى الثانوي المتوسط الأدنى يستطيع فهم بعض المعلومات من كلام بطول الجملة، جملة منفردة في كل مرة في سياقات شخصية واجتماعية أساسية، على الرغم من كون الاستيعاب متفاوتاً. يبدي السامع في المستوى الثانوي المتوسط الأوسط مقدرة بسيطة أو معدومة على فهم نصوص شفوية يفهمها عادة السامع في المستوى المتقدم.

 

View sample


المبتدئ

يستطيع السامع في المستوى المبتدئ فهم كلمات أساسية وأخرى مستعارة وعبارات مسكوكة يُتوقع استخدامها في سياقها مثل تقديم الذات وعبارات المجاملة.

يفهم السامع في المستوى المبتدئ كلمات وعبارات من أسئلة بسيطة وأقوال وأوامر عالية التداول. ويحتاج عادة من أجل الفهم إلى التكرار وإعادة الصياغة والإبطاء بالكلام. ويعتمد اعتمادا قوياً على الدعم غير اللغوي.

ترتفع نسبة الدقة في الفهم لدى السامع في المستوى المبتدئ حين يتعرف على كلام يتوقع سماعه. بهذا الأسلوب فإنه يتعرف على الكلام بدلاً من أن يفهمه، ويعتمد استماعه غالباً على عوامل أخرى غير الرسالة ذاتها.

المبتدئ الأعلى

يستطيع السامع غالباً وليس دائماً في المستوى الثانوي المبتدئ الأعلى فهم معلومات من كلام بمستوى الجملة غالياً وليس دائماً، عبارة عبارة، في سياقات شخصية واجتماعية حيث يتوفر دعم سياقي أو غير لغوي، ولو أن الاستيعاب يكون متفاوتاً على الأغلب. وهو يتمكن من فهم كلام يتناول مجالات الحاجات العملية كالرسائل العادية جداً والعبارات والتعليمات، إن كان قد تعلم مفرداتها.

المبتدئ الأوسط

يستطيع السامع في المستوى الثانوي المبتدئ الأوسط التعرف على عدد من الكلمات والعبارات واسعة الشيوع في سياقها  ومن ثم فهمها بما في ذلك الكلمات المستعارة. قد يفهم أكثر من عبارة في آن معاً، وقد يحتاج إلى التكرار.

المبتدئ الأدنى

يستطيع السامع أحياناً في المستوى الثانوي المبتدئ الأدنى التعرّف على كلمات منفردة أو عبارات شائعة إذا كانت في سياقها. لا يبدي هذا السامع أي استيعاب فعلي للرسالة المحكية حتى في أبسط الحالات الشخصية والاجتماعية.

 

View sample


1 إذا نظرنا إلى العربية كطيف واسع يضم الفصحى في أحد طرفيه والمحكية المحلية في الطرف الآخر أو خليط منهما، فإن فهم ما يسمعه المستمع يتناسب طردا مع مقدار تعرضه لأشكال لغوية ضمن هذا الطيف.